تسجيل الدخول
notification                                                                                                                                                        
notification المنصات التعليمية
notification الدعم الفني

للتواصل مع مكتب المساعدة الخاص بالحاسب الآلي الاتصال على

رقم البدالة في الفترة الصباحية 1806611 داخلي 1333

اضغط هنا للتواصل مع ادارات ومراكز الهيئة

 ارسال رسالة للشكاوى الى البريد الإلكتروني  GITHelpDesk@paaet.edu.kw

للتحدث مع موظفي الدعم الفني لأي مشكلة تقنية اضغط هنا


d13.jpg

تلعب المعاهد والكليات التربوية والجامعات دورا حاسما في تنمية ورقي المجتمعات وتجعلها قادرة على التجاوب مع متغيرات العصر، والتطورات الحادثة لكي تساهم في تقديم خدمات ثقافية ومهنية تؤهلها في عملية المنافسة الحضارية في هذا المجال مع المؤسسات المماثلة الفعالة. من هنا فإن من مؤشرات النهضة الثقافية العناية الفائقة بسبل تطوير خطط وسياسات الأقسام العلمية التابعة لتلك الجهات من أجل أن تلبي متطلبات الواقع المجتمعي وطموحاته. ولا شك أن تطوير تلك المؤسسات وفق رؤى صحيحة له انعكاساته الايجابية المرجوة في خدمة المجتمع، وإثراء الفكر، وتكوين المعلم وإعداد الكوادر التعليمية المؤهلة التي يتم إعدادها في تلك الأقسام التربوية. وبما أن التجديد سنة الحياة فإن تطوير الأقسام ضرورة لتجويد مخرجات العمل.

إن الحاجة ماسة لوضع رؤى تربوية تعليمية خاصة بالقسم كي تكون موجهة للعمل وأداة من ضمن أدوات أخرى لقياس مؤشرات النجاح، وكشف التحديات، وبيان نقاط الضعف لعلاجها بموضوعية وشفافية وفاعلية.
تهدف هذه الورقة إلى التعريف بمسار قسم الأصول والإدارة التربوية عبر تجلية أهم تصوراتها ونظرتها للعملية التعليمية وأسس ترشيد وتوجيه وتطوير تطبيقاتها.
يسعى القسم الموقر إلى إعداد المعلمين والاختصاصيين الذين يتميزون بالكفاءة والجودة في مجال التربية والتعليم وتدريبهم وتأهيلهم على نحو يمكنهم من ممارسة العمل التربوي في عصر المعرفة والتكنولوجيا من خلال برامج تمزج بين الجوانب النظرية والتطبيقية وتقيم توازنا بين تلبية متطلبات سوق العمل وبين الشروط الإنسانية لتنمية الذات الكويتية بمختلف جوانبها وفق معايير الجودة.
يقدم قسم الأصول والإدارة التربوية في كلية التربية الأساسية مجموعة مقررات مهنية لإعداد المعلم المربي نظريا وعمليا وذلك من خلال مقررات ذات صلة بالأصول والإدارة التربوية إضافة لمقررات معنية بالطفولة. ستستعرض هذه الورقة (الوثيقة) خمسة عناصر رئيسة تتضمن ما يلي: 
  • رؤية القسم.
  • رسالته.
  • فلسفته.
  • اهدافه
إشارة إلى ضرورة وضع خطة تشغيلية لكل لجنة في القسم مع بداية كل سنة دراسية. تنقسم الخطة التشغيلية إلى مجالين (أولا: الإطار النظري، وثانيا: الإطار العملي الذي يتضمن عمل اللجان التابعة للقسم كل لجنة على حدة).
مر هذا العمل بعدة مراحل أولها مناقشة الأمر في اجتماعات القسم (خلال الفصل الدراسي الأول 2008 -2009م) ثم مناقشة رؤساء اللجان التابعة للقسم لاستجلاء أهم تصوراتهم وتطلعاتهم ثم على ضوء ما سبق تم إعداد هذه الورقة بعد الإطلاع على التجارب المماثلة في هذا المجال وبعد الرجوع إلى الوثائق الصادرة من القسم والكلية.
وهذا العمل ما زال في طور التكوين والنمو وهو يواكب ويتزامن مع مرحلة تطوير مناهج القسم حيث تم انجاز الكثير مما يجب إتمامه خلال العام الدراسي الحالي. ولا ريب أن هذه المرحلة الفاصلة والتغيرات النوعية أنسب فترة لتطوير القسم عبر وضع رؤى واضحة تلبي متطلبات المستقبل وتترجم طموحات أعضاء هيئة التدريس في القسم الموقر. إن نجاح مثل هذه الأعمال المؤسسية يعتمد اعتمادا كبيرا على تعاون جميع أعضاء القسم في وضع وتطوير ومراجعة تصورات تربوية طموحة وشاملة ومرنة وقابلة للتنفيذ والقياس والتعديل.

الرؤية والرسالة
ريادة القسم في أن يكون وحدة تطويرية للأساتذة، ومنهجية عصرية للبرامج التعليمية، ومرجعية علمية للطلبة، ودعم متواصل من الإدارة وخدمة المجتمع.


مصفوفة قيم عمل القسم (Values)
يحقق القسم رؤيته من خلال الالتزام بمجموعة من القيم، وصولاً إلى تحقيق
(أصول)
وهذه القيم جمعناها في العبارة التالية :
أ ص و ل
الاحترام: بين العاملين في القسم من الأساتذة والطلبة والإدارة.
الصدق: في المواقف المختلفة بما يحقق التواصل والتكافل بين العاملين في القسم.
الولاء: من قبل العاملين للقسم من خلال عملية متكاملة تحقق أهداف عمل القسم.
اللوائح والنظم: التي تحدد العلاقات المناسبة بين اللجان والقسم والإدارة.

مجالات عمل القسم
تستمد مجالات العمل للمشروع من خلال رؤية المشروع ورسالته ومصفوفة قيم عمل القسم، ويمكن تقسيمها إلى المجالات التالية:
المجال الأول: تأهيل وتنمية الأساتذة
المجال الثاني: تحديث وتطوير البرنامج التعليمية
المجال الثالث: الاهتمام بالطلبة
المجال الرابع: التواصل مع الإدارة
المجال الخامس:خدمة المجتمع
الفلسفة
إن فلسفة التربية هي التي تحدد الأهداف التفصيلية، والهدف العام للتربية في دولة الكويت هو "تهيئة الفرص المناسبة لمساعدة الأفراد على النمو الشامل المتكامل روحياً وخلقياً وفكرياً واجتماعياً وجسمياً إلى أقصى ما تسمح به استعداداتهم وإمكاناتهم في ضوء طبيعة المجتمع الكويتي وفلسفته وآماله وفي ضوء مبادئ الإسلام والتراث العربي والثقافة المعاصرة بما يكفل التوازن بين تحقيق الأفراد لذواتهم وإعدادهم للمشاركة البناءة في تقدم المجتمع الكويتي بخاصة والمجتمع العربي والعالمي عامة".
وتأسيسا على هذا الهدف العام يمكن لقسم الأصول والإدارة التربوية أن يحدد الأطر المرجعية له والمبادئ الرئيسة والقيم الكبرى وهي ركائز في مجملها مبثوثة في ثنايا الدستور الكويتي والقوانين المحلية، والاتفاقات الإقليمية، والمواثيق الدولية، والمعاهدات السياسية التي أقرتها الدولة. إن التربية الحديثة تسير نحو مواكبة التغيرات المعرفية والعلمية والتكنولوجية من جهة، ومن جهة أخرى تعميق مفاهيم الديمقراطية والحرية والاختيار والتسامح والانفتاح واحترام الاختلافات داخل حجرات الدراسة وخارجها. علاوة على ذلك فإن اقتران مخرجات التعليم بسوق العمل وتلبية حاجاته المجتمعية من الاتجاهات التي ينبغي أن تكون حاضرة في الذهن في عملية التطوير وأثناء تحديد ملامح الفلسفة العامة لكلية التربية كما جاء بيانه في مشروع إستراتيجية تطوير كلية التربية الأساسية (مايو 2006م، ص 2006، ص 45-46).
ولا شك أن التطرق إلى وضع إستراتيجية تربوية للقسم يحتاج منا إلى وقفة مع القضايا المعاصرة وعلى رأسها تحديات وإيجابيات العولمة وأهمية تعميق الإحساس بالهوية الكويتية الخليجية العربية المسلمة وأهمية غرس مفهوم القرية الكونية والمصالح الإنسانية المشركة في مواجهة الجهل والمرض والظلم والحفاظ على البيئة. ما سبق بيانه من مبادئ عامة ، وقيم أساسية، ذات أثر كبير في تكوين اتجاهات ايجابية للمعلم صاحب المهنة والتخصص والمرونة والوعي والاتزان والفاعلية المجتمعية.
إن غاية الغايات التربوية: تعليم الناس الخير وهذا لا يتحقق إلا بإيمان صادق وجازم بأن التربية هي القوة الحقيقية في أي تغيير نافع وأن المعلم والمعلمة بمقدورهما المساهمة الفاعلة في تغيير المجتمع وخلق ثقافة رفيعة راشدة. لذلك ورد في الحديث النبوي الشريف " قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: إِنّ الله وَمَلاَئِكَتَهُ وَأَهْلَ السّمَوَاتِ وَالأَرَضِينَ حَتّى النّمْلَةَ في جُحْرِهَا وَحَتّى الْحُوتَ لَيُصَلّونَ عَلَى مُعَلّمِ النّاسِ الْخَيْرَ" (رواه الترمذي). يقول الشيخ عبدالله النوري "في الأمة شخص إذا صلح صلحت الأمة، وإذا فسد فسدت، ألا وهو المعلم، المعلم هو الدليل الذي يهدي ناشئة الأمة إلى النافع المفيد، والملاك الذي يوحي إليهم أن لعلم يرفع الأمة إلى أعلى الدرجات، وأن الجهل يهوي بها إلى أسفل الدركات، وأن من يمشي مكبا على وجهه ليس كمن يمشي سويا على صراط مستقيم" (قصة التعليم في الكويت في نصف قرن، ص 12).
ومعلم الخير هو القادر على تحويل المبادئ والقيم والعلوم إلى حركة يومية وهو بعون الله سبحانه القادر على بث التفاؤل في المجتمع حتى يكون منتجا ومتكافلا ومتفاعلا .


الأهداف

هدف القسم المساهمة في تكوين المعلم وإعداد الكوادر التعليمية إذ يقوم قسم الأصول والإدارة التربوية بالكلية وبالتعاون والتنسيق مع الأقسام العلمية الأخرى بتحقيق الأهداف الآتية :
  • تبصير الطلبة بفلسفة التربية وأصولها وروادها وتاريخها ووسائطها ومفاهيمها وأسس الإدارة التربوية التعليمية السليمة وأهمية التخطيط التربوي.
  • المساهمة في بناء العقلية العلمية القادرة على التخطيط والعمل المنتج والتنمية المستمرة.
  • إعداد معلمين ومعلمات يؤمنون بالقيم الإسلامية ويغرسونها وفق أسس تربوية سليمة.
  • تأهيل الطلاب والطالبات لفهم واقع النظام التربوي في دولة الكويت تمهيدا للالتحاق بسوق العمل ودعم المسيرة التعليمية بكل فاعلية.
  • تدريب الطلاب على إجراء البحوث وكتابة التقارير وفق أسس موضوعية.
  • تدريب الطلاب على الإلقاء الجيد ، والمحاورة الجيدة وممارسة وسائل التربية وأساليب التدريس الفعال.
  • ترسيخ قيمة الحوار الايجابي في نفوس الطلاب والإيمان بالتعددية والتسامح في التعامل مع الآخرين وتوسيع نطاق الاختيار الحر المبني على تحمل المسئولية.
  • تزويد المتعلمين بالنظريات التربوية الحديثة واتجاهاتها المتنوعة مع مراعاة الاتجاهات العالمية في حقوق الإنسان.
  • المشاركة في الإعداد التربوي المهني لطلبة الخدمات التربوية المساعدة من غير المدرسين (أمناء المكتبات – مشرفو التقنيات – مشرفو صحة البيئة .. الخ ).
  • المشاركة في إجراء البحوث والدراسات التربوية التي تسهم في معالجة القضايا والمشكلات التربوية داخل الكلية وخارجها .
  • الإسهام في التدريب أثناء الخدمة للعاملين في الحقل التربوي بهدف تطوير ورفع مستوياتهم الأكاديمية والمهنية وزيادة طاقاتهم الإنتاجية .
  • المشاركة في خدمة المجتمع من خلال المحاضرات
  • المشاركة في خدمة المجتمع من خلال المحاضرات
  • تعميق إحساس الطالب بالتراث التربوي الوطني والعربي والإسلامي والإنساني.

خطة العمل

أولاً: مجال الرؤية والرسالة والفلسفة والأهداف

الأهداف العامةالأساليب والآلياتالمنفذونمؤشرات الانجازالملاحظات والفترةالزمنية

- وضع رؤية ورسالة القسم وتحديد فلسفته وأهدافه بحيث تتوافق مع معطيات إستراتيجية كلية التربية الأساسية.



- مراجعة وتقويم الرؤية والرسالة والفلسفة والأهداف لمعرفة مدى تحقيق الانجاز.

- مشاركة جميع أعضاء هيئة التدريس بالقسم للتأكد من مدى مناسبتها لإمكانات وتطلعات كلية التربية الأساسية (المادية والبشرية).

- إجراء تعديلات عليها إذا لزم الأمر.

- عرضها على المختصين للتأكد من توافقها مع المعايير.

- اعتمادها في مجلس القسم.

- نشرها في القسم والكلية (مطوية – موقع القسم على شبكة الإنترنت).

- توثيق إنجازات القسم وإعلانها للتعرف على مدى فاعليتها في تحقيق الرؤية والأهداف والرسالة .

- معرفة الخلل ومعالجة القصور إن وجد.

- استعراض جميع ما سبق في نهاية العام الدراسي (في مجلس القسم) مع تقديم تقرير ختامي عن ذلك.

- أعضاء هيئة التدريسوالعاملين في القسم. +

الخبراء في هذا المجال.

+

أعضاء الجمعية التربوية.

- تنمية وعي أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالقسم برؤية ورسالة وفلسفة وأهداف القسم.

-إعداد تقرير الإنجاز السنوي لقياس مدى تحقيق الرسالة والرؤية والفلسفة والأهداف.

- مراجعة المقررات الدراسية لتحقيق ما سبق.

- يستغرق الأمر أربعة أشهر (فصل دراسي) لإقرار الإستراتيجية في القسم.

- مراجعة مشروع إستراتيجية تطوير كلية التربية الأساسية

+

الاستفادة من استراتيجيات الجهات المناظرة مثل قسم الإدارة التربوية في جامعة الملك سعود وجامعة السلطان قابوس...




 




notification الدعم المباشر